الدورات التدريبية المهنية المتخصصة

شهادة الهندسة العقلية

المقدمة :

برنامج الهندسة العقلية أثار الكثير من التساؤلات عن إمكانية وصول الإنسان لقياس قدراته الحقيقية . يعتبر برنامج الهندسة العقلية من أحدث البرامج العالمية تأثيرا ، استطاع الباحثين الوصول إلى أسرار كثيرة عن العقل البشري بعد أكثر من 40 سنة من البحث والتجارب الناجحة ، لقد استخدمت تقنيات البرامج في جميع الظروف وعلى جميع المستويات العمرية ، وحقق نتائجا باهرة .
لقد تميز البرنامج بسرعة الاستخدام ودقة النتائج ، وفي كل يوم يمض يتم تطوير البرنامج ويؤدي لظهور نتائج ايجابية أكثر ، الأمر الذي أدى إلى ازدياد اهتمام الباحثين في العلوم الإنسانية

ويطرح البرنامج الأسئلة التالية :

  • – إلى أي حد نحن نستخدم قدراتنا العقلية ؟
  • – ماذا نعرف عن أنفسنا ؟
  • – كيف يمكن أن نتعرف على قدراتنا ؟
  • – هل ممكن الاستفادة أكثر من قدراتنا ؟
  • – ما الذي منع الإنسان من التعرف على قدراته ( لماذا ) ؟
  • – هل تم فعلا استخدام الإمكانيات العقلية ؟
  • – هل أدوات التغيير سهلة وبمتناول الجميع ؟

تعريف الهندسة العقلية:

الهندسة العقلية يقابله المصطلح العربي المقترح لما يطلق عليه بالغة الإنكليزية تصميم البرامج العقلية أو NLP . والترجمة الحرفية لهذه العبارة هي ( هندسة البرامج العقلية ) أو تصميم لغة التفكير العصبي .

أما الجهاز العصبي هو الذي يتحكم في وظائف الجسم وأدائه وفعالياته ، كالسلوك ، والتفكير، والشعور . واللغة هي وسيلة التعامل مع الآخرين . أما البرمجة فهي طريقة تشكيل صورة
العالم الخارجي في ذهن الإنسان ، أي برمجة دماغ الإنسان.

عندما نشتري جهاز الكومبيوتر يكون كأي جهاز كومبيوتر جديد ، يحتوي على الأجزاء المعروف إضافة إلى نظام التشغيل . ولكن بعد أن نستعمله لفترة من الزمن (سنه أو سنتين مثلا) ستكون في الجهاز برامج ومعلومات وأرقام ونصوص ورسوم وغير ذلك ، تختلف عما في الجهاز آخر . كذلك الإنسان يولد على الفطرة وأبوه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه فالإنسان يكتسب من أبويه( وأسرته ، ومدرسته ، ومجتمعه ) معتقداته، وقيمه، ومعاييره، وسلوكه، وطريقة تفكيره. كل ذلك عن طريق حواسه ، و عن طريق اللغة التي يسمعها منذ صغره ، ويقرأها عندما يتعلم القراءة . تذهب جميع هذه المعلومات إلى دماغه وجهازه العصبي، فيكون صورة للعلام من خلال ذلك . ولا يكون لديه الا ذلك العالم الذي تشكل في ذهنه ,
بغض النظر عما يحدث في العالم الخارجي . ومن ناحية أخرى فانه اذا تغير ما في ذهنه، فان العالم بالنسبة له سيتغير , بغض النظر عما يحصل في العالم الخارجي . وبالتالي فان الانسان اذا اعتقد أن بإمكانه أن يقوم بعمل ما , أو اعتقد بأنه لا يمكنه إن يقوم به، فان ما يعتقده صحيح في الحالتين .

مادا يعني ذلك ؟ إن لك يعني أن الإنسان يستطيع تغيير العالم عن طريق تغير ما في ذهنه !!
ولكن كيف يمكنه تغير ما في ذهنه ؟ هذا ما تجيب عنه الهندسة النفسية .
وربما وضح السبب في تسميتها بهذا الاسم ، لأن الهندسة تتضمن عملية التصميم، والتطوير ، ولإنشاء ، والصيانة. فالهندسة النفسية تتناول تصميم السلوك، والتفكير، والشعور . وكذلك تصميم الأهداف ، للفرد أو الأسرة أو المؤسسة ، وتصميم الطريق الموصل إلى هذه الأهداف .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
احتاج مساعدة
مرحبا بك نحن متواجدون لمساعدتك تواصل معنا الان فريق عمل اكاديمية الرؤية الدولية البريطانية لتاهيل الكوتشينج